الخميس، 2 أغسطس 2007

ترانيم من العشق والحياة الحلقة 1

لامست انامله جبهتها وتسحبت الي شعرها لتنساب خصلات منه بين اصابعه لتنزلق برقة خلف اذنها لتهبط الي جيدها اللامع لتستقر علي كتفها فتغمض عينها بدون ان تشعر ويلامس شفتيه شفتيها ثم يبتعد فجأة فتفتح عيناها وتقترب منه وتلتهم شفتاه وطعم الحياة في شفتيها ورحيق الازهار في قبلتها لن ينسي هذه اللحظة انها اول قبلة لفتاته اول مرة يعرف طعم الحب ليس للشهوة ولكن لينطلق بها في سماء السعادة لن ينسي ابتسامتها عندما قال لها انتي مكسوفة كدا ليه ايه ده وشك احمر اوي
كانت ابتسامتها ساحرة سرقت قلبه منه هرب من بين ضلوعه ليرتمي في احضانها الناعمة ابتسامتها تحرك الاحجار من اماكنها لفرحة عيناها المتالقتين اللامعتين
وضعت راسها علي كتفه واحاطت عنقه بزراعيها وداعبت رقبته باناملها ورانت نحوه بوجهها ليقبلها قبلة اخري ثم تغمض عينيها ويرسي راسها علي صدره لتنبعث في انفها رائحة عطره الهادئ ووتغيب مع احلامها معه لثواني لتشعر بذراعه حولها يحتويها يشعرها بالامان
لا تخشي شيء وهو معها ولا تهتم لنظرات الناس لهما فقط تهتم لكونه معها
ينهضان من مكانهما في الحديقة يمشيان معا تلتحايديهما معا تتشابك الاصابع يتلامس جسديهما تتهادي خطواتهما معا
يخرجا من الحديقة ببطء يشير الي سيارة اجرة
يوصلها لمنزلها
هو :سلميلي علي بابا و ماما
هي : ايه مش هتطلع
هو لا مشغول شوية
ايه
عندي شغل لازم اخلصه انتي عارفة ان ميعاد كتب الكتاب قرب ولازم اهتم شوية بالشغل عشان الفلوس
هي ربنا معاك
سلام
سلام

هناك تعليقان (2):

yasmina يقول...

وصف حلو لمشاعر احلى وارق

تحياتي

camera_girl يقول...

ايه ده يا عم سعد